انقلاب صلاح جديد في جريدة الإهرام المصرية - 24 شباط 1966.

المشاهدات: 15997


أدى هذا الإنقلاب الى اعتقال الرئيس أمين الحافظ ونفي الأباء المؤسسين لحزب البعث ميشيل عفلق وصلاح البيطار الى خارج سوريا. لم يتسلم صلاح جديد مقاليد الحكم بشكل مباشر بل قام بتعين الدكتور نور الدين الأتاسي رئيساً للدولة حيث حكم البلاد عن طريقه حتى عام 1970. جاء انقلاب الرئيس حافظ الأسد ليطيح بحركة 23 شباط ويعتقل كل من الرئيس الأتاسي والواء جديد.