الدكتور ناظم القدسي أيام الشباب عام 1932

المشاهدات: 10676


كان ناظم بك يومها عضواً في الكتلة الوطنية قبل ان يستقيل مع زميله رشدي الكيخيا في صيف عام 1939 احتجاجاً على سلخ اللواء اسكندرون. عاد الى المسرح السياسي سفيراً في الولايات المتحدة عام 1944 ورئيساً لمجلس الوزراء وثم لمجلس النواب ما بين 1949-1957. انتخب رئيساً للجمهورية في 1961 وبقي في الحكم الى عام 1963.