الضباط البعثيون يحتفلون بنجاح انقلاب 8 آذار 1963 على الرئيس ناظم القدسي والرئيس خالد العظم

المشاهدات: 13553


من اليمين: اللواء صلاح جديد (الذي اصبح حاكم سورية القوي ورئيس الأركان) - اللواء محمد عمران (الذي اصبح وزير للدفاع في عهد أمين الحافظ) - الرائد سليم حاطوم. من الملفت للنظر ان نهاية الرجال الثلاث كانت وخيمة: جديد خلع من الحكم وبقي في السجن من تشرين الثاني 1970 حتى وفاته عام 1993. اللواء عمران اغتيل وهو في منفاه اللبناني عام 1972 وسليم حاطوم اعتقل بعد محاولة انقلاب فاشلة واعدم رمياً بالرصاص عام 1967.