الرئيس حافظ الأسد ووزير الدفاع مصطفى طلاس على الجبهة أثناء حرب تشرين عام 1973

المشاهدات: 7686


يقف خلف العماد طلاس الضابط باسم شيخ قروش الذي اصبح في ما بعد مدير مكتب رئيس الأركان العماد حكمت الشهابي